الالحاد خطر يهدد العالم

كتب/ عمرو عرفة

فى البداية يجب ان نتسأل ما هو الالحاد الذى يسبب خطر كبير فى الوقت الألحاد هو انكار وجود الله .الا لحاد ينقسم الى نوعين وهم الحاد اكبر والحاد اصغر فالإلحاد التام او الاكبر هو الميل عن الإسلام كله إلحاد أكبر مخرج عن الملة كإلحاد الشيوعيين والمشركين وإلحاد أصغر لا يخرج من الملة كالإلحاد في بعض الأعمال ازداد عدد الملحدين خلال عام 2014 حيث اصدر دار الافتاء المصرية تقريرا حول أعداد الملحدين في الوطن العربي، حيث قالت إن عددهم في مصر هو 866 ملحدا، وفي المغرب 325، وفي تونس 320، وفي العراق 242، و في السعودية 178، بينما كان عددهم 170 في الأردن، 70 في السودان، 56 في سوريا، 34 في ليبيا، و32 في اليمن.. وهو ما يساوي 2293 ملحدا بين سكان الوطن العربي البالغ عددهم وقتها قرابة 400 مليون نسمة. وفي بحث أجراه معهد غالوب الدولي عام 2016، في ٥٧ دولة، تحت عنوان «مؤشر عام حول الدين والإلحاد» تبين أن عدد الملحدين في المغرب يبلغ ١٠ آلاف تقريبًا، أما نسبة الملحدين في العراق فقدرت بـ٣٢٪، أما في مصر فالأعداد تختلف؛ فهناك دراسات تؤكد أن عددهم هو ٨٦٦ ملحدًا، لكن في دراسة أجراها مفتي الديار المصرية السابق، شملت ٦٠٠٠ آلاف شاب، تبين أن نسبة الملحدين بينهم بلغت ١٢,٣٪ ما يعني أن الارقام الفعلية أكبر بكثير. أما المفاجأة فكانت في السعودية؛ إذ أظهرت الدراسة أن عدد نسبة الملحدين هم بين 5% و٩٪؛ أي بين ١٤٥ و٢٦٠ ألف ملحد. وهي نسبة مفاجئة بالفعل إذا ما تمت مقارنتها مثلاً بدول بلبنان وتونس التي تُعرف بميولها العلماني، وخصوصاً أن نسبة الإلحاد في كل منهما لا تتجاوز الـ٥٪، وأن نسبة الإلحاد في السعودية هي نسبة الملحدين نفسها في بلجيكا! النسبة هذه جعلت صحيفة الجزيرة السعودية تنشر مقالاً تحت عنوان «الإلحاد في السعودية.. هل يعقل هذا؟!» حاولت من خلاله تحليل ما إن كانت هذه الأرقام تستحق أن تؤخذ بجدية. وبشكل عام يقدّر عدد الملحدين في العالم العربي بـ «٧٥ مليون شخص» وهم في تزايد.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*